ما هي أفضل طريقة للتسويق؟ الفيديو طبعاً !

يقال ان الصورة تساوي ألف كلمة. وكم يساوي الفيديو؟ ألف صورة؟ ربما أكثر ..

لكل أصحاب المحلات ورجال الأعمال, تذكروا جميعاً: الفيديو يملك قوة هائلة !!
يكشف شريط الفيديو للمستخدم معلومات حقيقية ومرئية. في الواقع, يمنح الفيديو للمستخدم (او الزبون مستقبلاً) القدرة على إتخاذ القرار فوراً... بحيث يقرر إقتناء المنتوج أو الإتصال بمقدم الخدمات.


فكّر بنفسك: عندما تشاهد فيديو, انت عملياً  وكأنك ترى الواقع بحد ذاته. النصوص وكذلك الصور لا تنقل لك الحقيقة كما هي بالفعل.. لكن الفيديو بالتأكيد نعم!!
يعتبر إنتاج الفيديو التسويقي اليوم من أكثر الطرق فاعلية لتسويق ودعم المحلات التجارية الصغيرة, والشركات الكبيرة على حد سواء.
في الماضي, إقتصر إستخدام الفيديو على الإعلانات التجارية الضخمة والتي تم بثها عبر قنوات التلفزيون الرئيسية, في أوقات محددة, نظراً لتكلفتها الباهظة.
اما اليوم , هنالك طرق عديدة لنشر الفيديو التسويقي, منها إمكانية تحميله على شبكة الانترنت حيث يعمل من أجلكم 24 ساعة, وبتكلفة قليلة جداً.
للفيديو تأثير كبير, وقدرة على إستقطاب الزبائن. مشاهدة الفيديو الخاص بمصلحتك التجارية يمنح المستخدم شعوراً وكأنه يعرفك حقاً, أو يعرف محلك التجاري.
يمتاز الفيديو بإختصاره للوقت, حيث يتم إستبدال النصوص الطويلة المملة بتلخيص للمعلومات الجوهرية, بطريقة مرئية خلال دقيقة واحدة.
اليوم , وفي عصر الفيسبوك, الهواتف الذكية, واليوتيوب, يجدر بكل رجل أعمال او صاحب مصلحة إنتاج فيديوهات تسويقية وتحميلها على شبكة الإنترنت, لعرض وترويج منتوجاتهم وخدماتهم.
عالم الإنترنت يسير بخطوات عملاقة نحو الفيديو. فقد إكتسب الفيديو دوراً بارزاً في الشبكة, وأصبح ضرورة حتمية لتسويق أي مصلحة.

بقلم: مهدي زيد
مدير إستوديوهات اوميديا